Hamilelikte Bel Fıtıkları

فتق القرص القطني أثناء الحمل

في أثناء فترة الحمل، تحدث العديد من التغييرات الهرمونية في جسد الأنثى. من الطبيعي أن تكون بعض تلك التغييرات تهدف إلى إرخاء الأربطة في الجسم لتسهيل عملية الولادة. بالطبع، إرخاء الأربطة بهذه الطريقة يجعل من السهل أن تتعرض الأقراص الموجودة ما بين الفقرات للضرر، بسبب اختلال وضعية الجسم إضافة إلى الوزن الإضافي للطفل.
عندما تظهر أعراض الإصابة بفتق القرص القطني في فترة الحمل والبدء في الشعور بالألم، فإن المريضة لا يمكن تشخيصها باستخدام الأشعة السينية أو تناول أي أدوية. ولهذا السبب، فإن أفضل فكرة هي في حالة وجود أي ألم قبل فترة الحمل، فمن الأفضل أن يتم علاج هذه المشكلة قبل حدوث الحمل. وبخلاف ذلك، عند انتهاء فترة الحمل، سيتم تأجيل العلاج حتى يتم فطام الطفل الرضيع. علاوة على ذلك، بعد انتهاء فترة الحمل، قد تكون الأم تعاني من الوزن الزائد؛ الأمر الذي يجعل العلاج أكثر صعوبة.
WhatsApp chat