İyi Hasta Muayenesi Nasıl Olmalı?

كيف يجب أن يكون أفضل فحص طبي

 في الواقع، لقد علمت ذلك الأمر، ولكنك قد نسيته. ينبغي أن تكون قد حصلت على فحص طبي صحيح واحد على الأقل في حياتك. ليست هناك حاجة لإعادة اكتشاف القارتين الأمريكيتين. لا يمكن أن يستغرق الفحص الطبي الصحيح أقل من نصف ساعة؛ في أي مكان في العالم، أو هنا. هذا الحد الزمني لا يرتبط بخبرة الطبيب الفريدة من نوعها، والمعرفة غير المحدودة، والمناصب والشهرة الكبيرة؛ أو ببساطة شكوى المريض. كما لا يوجد ارتباط بالتكنولوجيا المتطورة وأدوات التشخيص أيضاً، بالطبع.
 سوف تخبر الطبيب بشكواك، وسوف يسألك الطبيب، وسوف تجيبه، سوف يفحصك الطبيب، سوف يطلب الطبيب منك إجراء تحاليل وفحوصات، سوف تسأله مجددًا، وسوف يجيبك الطبيب. فكر في الأمر فحسب، لا يمكنك الحصول على نفس الخدمة إذا ذهبت إلى طبيب يخصص 10 دقائق من وقته فقط مضاعفة ثلاث مرات أو إذا ذهبت إلى 3 أطباء مختلفين مثله. إذا لم تتماثل للشفاء، فهذا ليس خطؤك ولا خطأ الطبيب. إذا كنت تتماثل للشفاء، فهذا الأمر لا يعتمد على التزامك بالدواء ولا على نجاح الطبيب المعالج لحالتك؛ الامتنان فقط.
 أنت بحاجة إلى مقابلة الطبيب المعالج لحالتك لمدة نصف ساعة، والأمر عائد لك للعثور على الطريقة المناسبة. لا تنضم أبدًا إلى الحشود المتجمعة أمام باب الطبيب. وإلا قد لا يساعدك الله ويشفيك. وعلاوة على ذلك، تذكر أنه في بعض المواضيع الخاصة، وفي بعض الأمراض المعقدة، وخاصة إذا كان ينبغي اتخاذ قرار يشأن إجراء عملية جراحية كبيرة؛ ينبغي أن يستغرق الفحص فترة زمنية أكبر.
WhatsApp chat