Doğumsal Anomali Nedir?

ما هو الشذوذ الخلقي

في بعض الأحيان يتم اكتشاف “تشوه خلقي” في سياق طبي عندما يكون الجنين في رحم الأم، أو بعد الولادة مباشرةً، أو في بعض الأحيان بعد مرور سنوات عديدة. وتشمل هذه “الفرق النخاعي”، و”متلازمة الحبل المربوطة”، و”تشوه أرنولد خياري (في الجهاز العصبي)”، و”سمك الطرف خيط السحائي” و”دهنية الخيط السحائي”، و”مثلثية الرأس”، و”تزورق الرأس”، و”تضيق الجمجمة”، و”قصر الرأس”، و”السنسنة المشقوقة”، و”القيلة السحائية”، و”قيلة نخاعية سحائية”، و”عيب إغلاق منطقة الدماغ”، و”إغلاق يأفوج الرأس بوقت متأخر”.
في بعض الأحيان تكون عبارة عن اضطرابات خطيرة جدًا في نمو العظام، أو يمكن ملاحظتها من الخارج كجزء من الدماغ أو ظهور النخاع الشوكي؛ وفي بعض الأحيان تكون اضطرابات غامضة لا يمكن العثور عليها إلا باستخدام فحوصات تقنية متقدمة مثل الرنين المغناطيسي (MR) أو الأشعة المقطعية (CT).
إذا كان طبيب أمراض النساء أو طبيب الأطفال حديثي الولادة يشك في وجود مثل هذا التشوه أثناء إجراء الفحص أو الفحص بالموجات فوق الصوتية قبل أو بعد الولادة بشكل مباشر وقام بتوجيهك إلى جراح أعصاب؛ أو إذا ولد طفلك بمثل هذه التشوهات الواضحة المخيفة، فلا تهدر مزيدًا من الوقت. أبدأ بالبحث عن أستاذ في جراحة أعصاب الأطفال ذو خبرة.
WhatsApp chat