Bel Kırığına Ne Yapılır?

كسر الخصر

 على الرغم من أن معدلات الوفاة انخفضت بشكلٍ كبير في حوادث السيارات نتيجة للخدمات الصحية المحسنة وتدابير سلامة المركبات؛ فإن معدلات الإصابة بكسور في العمود الفقري أعلى، وخاصة مع زيادة سرعة المركبات. نتيجة لارتفاع متوسط عمر الإنسان، يمكن أن يكون من ضحايا تلك الحوادث مرضى من كبار السن أيضًا. في الأعمار الأكبر، يكون مرض هشاشة العظام سببًا آخر في كسور العمود الفقري، عند السيدات بشكل خاص.
 إذا كانت هذه الكسور ناجمة عن فقدان العظام لدى كبار السن وهي تحدث نتيجة للتعرض لسقطات بسيطة؛ فمن المحتمل إصلاح عظام العمود الفقري عن طريق نفخ بالون فيها وملء هذه المساحة بإسمنت العظام، أي “علاج كسور الفقرات عن طريق حقن الإسمنت العظمي” أو “ملء الفقرات المتهتكة في السلسة بالمنظار”، يتم التصحيح عن طريق إجراء جراحة مغلقة. ومع ذلك، من الجدير بالذكر أنه يجب إجراء تلك العمليات الجراحية في غضون الشهور القليلة الأولى من الإصابة، قبل أن تصبح دائمة.
 في حال حدوث ضغط على الحبل الشوكي أو الأعصاب مرتبط بهذه الكسور، فيمكن أن تتفاقم حالة المريض سوءًا. إذا كانت هذه هي الحالة، فينبغي عليك العثور على جراح أعصاب ذي خبرة إلى جانب طبيب العظام الذي يعالج تلك الكسور. في بعض الأحيان، يحتاج المرضى المصابين بكسور شديدة ومجزأة في العمود الفقري أن يتم نقلهم إلى المستشفى بأسرع وقت ممكن؛ وبالتالي تقتضي الضرورة الحتمية إجراء “جراحة دمج الفقرات” أو “جراحة باستخدام الأجهزة” كما يسميها الناس. يحتاج المرضى المصابين بكسور في الفخذ أو عظام المؤخرة إلى الخضوع لجراحة من جانب فريق من الجراحين المتخصصين.
WhatsApp chat