Beyin Kisti, Araknoid Kist Nedir?

ما هو كيس الدماغ

يُعد تكيس الدماغ أكثر الأضرار التي تتم رؤيتها شيوعًا على التصوير المقطعي لمريض كان يعاني من أي شكوى، بالصدفة. وغالبًا ما يكون تكيس الدماغ حميدًا ومتواجد في دماغ المريض منذ فترة الطفولة. من بين تكيسات الدماغ الحميدة تلك، فإن التكيس العنكبوتي هو الأكثر شيوعًا. وعادةً ما تكون تلك الفراغات التي تم ملئها بالسائل النخاعي الشوكي (CSF) متواجدة منذ الولادة، وفي بعض الأحيان يمكن أن تتطور فيما بعد بسبب وجود ورم أو عدوى مثل مرض التهاب السحايا.
نادرًا جدًا في حال تسببت بالإصابة بالصرع أو الإخلال بالمهام في منطقة الدماغ المجاورة؛ فتكون بحاجة إلى العلاج بواسطة عملية لوضع تحويلة أو إجراء باستخدام المنظار، كما لو كانت حالة استسقاء دماغي. تتم مراقبة التكيسات التي لا تؤدي إلى أي شكاوى من قبل جراحي الأعصاب في فترات زمنية معينة بسبب إمكانية حدوث تغيير في طبيعتها. إذا حدث لها مع مرور الوقت أو إذا تسببت في بعض المشكلات الهامة في الجهاز العصبي للمريض، فيتم وقتها إجراء الجراحة. وبالطبع، من الهام أيضًا أن يقوم المريض دائمًا بإبلاغ الأطباء عن وجود مثل هذه التكيسات.
WhatsApp chat