Boyun Fıtığı, Disk Hernisi Nedir?

ما هو فتق الرقبة

هناك أسباب معاصرة وقديمة تؤدي إلى تكوين فتق القرص الرقبي، أي “فتق القرص الرقبي” أو ما يُشار إليه طبيًا باسم “فتق في القرص العنقي”، أو “اعتلال الجذور النخاعية (العصبية) العنقية”، أو “نتوء القرص العنقي”، أو “انتفاخ القرص العنقي”. وكسبب معاصر، فيمكن اتهام ظروف العمل المطلوبة من قبل أسلوب الحياة الحديثة، على سبيل المثال، العمل أثناء الجلوس أمام جهاز كمبيوتر أو عجلة القيادة. وكأحد الأسباب القديمة، بالرغم من جميع التطورات العلمية؛ فلا يزال يمكن النظر في الجلوس والاستلقاء والعمل حتى في أماكن مصممة منذ قديم الأزل. لذلك فإن الأحمال غير المتناسقة التي نواجهها في حياتنا اليومية خطيرة للغاية.
فالواقع أن مرض فتق القرص القطني هو مرض اجتماعي اقتصادي، حيث يؤثر على الشباب ويمنعهم من ممارسة الحياة المفعمة بالنشاط. وتجدر الإشارة إلى أن الأقراص تبدأ من سن العشرين في التدهور، بسبب أن منطقة الوسط هو أكثر جزء يقع عليه ضغط في الجسم البشري. وبالتالي، فإن الكأس الممتلئة بالأشياء الخاطئة التي قمنا بها في سن الشباب بشكل فج، يمكن أن ينضح بما فيه في يومًا ما مشؤوم – في بعض الأحيان بسبب رفع أحمال ثقيلة أو القيام بحركة عكسية أو فقط بسبب عطسة. بالتأكيد، من المهم عدم نسيان أن التدخين يُعد واحدًا من أهم العوامل التي تؤدي إلى إلحاق الضرر بالأقراص القطنية.
WhatsApp chat